الأحد، 8 يناير، 2017

تغريدة الرئيس الأمريكي ترامب تسبب خسارة تويوتا 1.2 مليار دولار


سجلت أسهم تويوتا انخفاضاً يوم الجمعة الماضي بعد تهديد الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب للشركة بفرض ضرائب عليها في حال نفذت خطتها ببناء مصنع جديد للسيارات في المكسيك. قالت صحيفة Independent البريطانية إن أسهم تويوتا خسرت 1.2 مليار دولار من قيمتها البالغة 200 مليار دولار خلال 5 دقائق فقط من نشر ترامب لتغريدته. بينما قالت وكالة فرانس برس الفرنسية إن أسهم تويوتا سجلت انخفاضاً بنسبة 3.11% عند بدء التداول، إلا أنها خفضت الخسائر لاحقاً لتغلق بانخفاض 1,68% ليصل سعر السهم إلى 6930 ين.


ولا تعتبر تويوتا أول ولا آخر المجموعات الصناعية التي تلقت تهديدات من ترامب، فقد سبقتها جنرال موتورز وفورد، وكانت التغريدة التي هدد فيها ترامب المجموعة اليابانية هي: “قالت تويوتا إنها ستبني مصنعاً جديداً في باخا بالمكسيك لإنتاج سيارات كورولا للولايات المتحدة. مستحيل! ابنوا المصنع في الولايات المتحدة أو ادفعوا ضريبة حدودية كبيرة”. وسبق أن احتفلت تويوتا بوضع حجر الأساس لمصنع بكلفة مليار دولار في غواناخواتو في وسط المكسيك في نوفمبر الماضي وليس في باخا كما قال ترامب. وعقب تغريدته أصدرت الشركة بياناً قالت فيه إنها تتطلع إلى التعاون مع إدارة ترامب لخدمة مصالح قطاع صناعة السيارات والمستهلكين.

يذكر أن فورد ألغت خططاً لبناء مصنع جديد في المكسيك عقب انتقادات ترامب، وذلك بعد ساعات من مهاجمته شركة جنرال موتورز لاستيرادها سيارات صُنعت في المكسيك كذلك. وتتجه مصانع السيارات في الولايات المتحدة إلى الانتقال للمكسيك لأسباب عدة بينها انخفاض قسمة الضرائب ورخص تكلفة الأيدي العاملة.