الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

3 أسباب تمنع قسم مرسيدس AMG من التعديل على X-Class الجديدة كلياً


يبدو أن قسم مرسيدس AMG لن يقوم بإجراء أي تعديلات أدائية لـ X-Class الجديدة كلياً و القادمة إلى الأسواق في نهاية 2017، و ذلك بحسب ما صرح به رئيس القسم Tobias Moers لموقع Motoring الأسترالي.


و قال مويرس بأن القسم لن يعدل على السيارة لثلاثة أسباب، أولها: هو صغر حجم السوق الخاص بهذه الفئة من السيارات، مما لا يبرر تكلفة تطويرها. و بالرغم من أستراليا ستشكل طلباً قوياً على السيارة، إلا أن بقية الأسواق قد لا تشهد نفس مستوى الطلب.

أما السبب الثاني: فهو أن السيارة ليست من إنتاج مرسيدس بالكامل، فهي مبنية على أساس نيسان نافارا، و ستُنتج من قبل نيسان بالرغم من التغييرات الكبيرة التي حصلت عليها مقارنة بنافارا. أما السبب الأخير: فهو يأتي من عدم تماشي السيارة مع فلسفة القسم التسويقية.

و مع ذلك قد تتغير الأمور في المستقبل. فبحسب تصريح سابق لرئيس الشركة العالمي Dieter Zetsche فإنه لا توجد ليهم خطط في الوقت الحالي لتعديل السيارة، لكنه في نفس الوقت ربط قابلية التراجع عن هذا القرار بأداء السيارة عند طرحها في الأسواق.

و مع وقف التعديلات الأدائية لها حتى إشعار آخر، ستحصل البيك أب فقط على رزمة AMG سبورت التي تأتي مع بعض التعديلات في الشكل الخارجي لتمنحها مظهراً أكثر شراسة.