الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

حكومة جنوب افريقيا تقرر تحطيم لافيراري مهرّبة!

بالرغم من أنها سيارة يتنافس على شرائها العديد من الأثرياء نظراً لحصرية إنتاجها, قررت حكومة جنوب افريقيا تحطيمها بعد مصاردتها من الحدود أثناء تهريبها إلى داخل البلاد.


تعود تفاصيل الحادثة إلى عام 2014 حين قام مالك فيراري لافيراري جديدة بمحاولة تهريبها إلى جنوب افريقيا وذلك للتهرب من الجمارك والضرائب ولكن الأجهزة الامنية تمكنت من القبض عليه وصادرت السيارة منذ 2014 وحتى بداية 2017 حينما قررت إعادتها لمالكها بشرط أن يدخلها بشكل قانوني إلى البلاد أو أن يرسلها إلى الخارج وهو ما حصل فعلاً فقد أسرلها المالك إلى دولة الكونغو المجاورة ولكن المؤسف في الأمر أنه قرر تهريبها مرّة أخرى بعد 24 ساعة من الخروج لتقبض عليه السلطات مرة أخرى.

هذه المرة لن تتسامح الجهات الأمنية ممثلةً بالحكومة مع المالك الذي حاول الكذب بالقول أن هذه سيارة أخرى مختلفة عن الأولى فكان رد الحكومة بسيطاً حيث قالت “يمكنك شراء سيارتي لافيراري ولا يمكنك دفع جمارك واحدة؟” الحكم الأولي في القضية هو تحطيم هذه السيارة المميزة ولكن لا نتوقع أن تستمر الحكومة الجنوب افريقية في قرارها فربما لو تم بيعها لاستفادت من سعرها بشكل أفضل.