الثلاثاء، 7 فبراير، 2017

مرسيدس GLB الجديدة كلياً تظهر للمرة الأولى بهيكلها الإنتاجي


سمعنا في الماضي إشاعات عن إطلاق مرسيدس لنسخة مصغرة من سيارتها G-Class الشهيرة، و عرفنا أنها ستحمل اسم GLB بعد أن شاهدناها و هي تؤدي الاختبارات تحت هيكل GLA للتمويه، و الآن لحسن الحظ فقد التقطت صور تجسسية لها بهيكلها الإنتاجي الصندوقي الذي يستوحي تصميمه من G-Class، و من Ener-G-Force الاختبارية.


لا تظهر الصور التجسسية الكثير من تفاصيل السيارة لرداءة جودتها، و لكن نستطيع أن نرى بوضوح مظهر السيارة القوي و الخشن الذي يُعززه ارتفاعها الأعلى عن سطح الأرض، و مصابيحها في أعلى السقف. و بهذا المظهر قد تقود بعضنا للتفكير في قدراتها على الطرقات الوعرة، و للأسف فإنها قد تكون دون مستوى التطلعات و الآمال مع بنائها على قاعدة عجلات MFA2 التي تعمل بالدفع الأمامي بصورة قياسية مثل A-Class و GLA القادمتين، على النقيض من G-Class التي يُمكن تجهيزها خصيصاً للسير في الطرق الوعرة.

ستُزوّد GLB بمجموعة من المحركات المكونة من 4 سلندرات بسعة 2.0 لتر، و التي تعمل بالبنزين و الديزل، بينما ستكون فئة GLB 45 هي أقوى الفئات بحصولها على محرك تيربو مكون من 4 سلندرات بسعة 2.0 لتر، و تصل قوته إلى أكثر من 400 حصان، و يرتبط مع نظام الدفع الرباعي عبر ناقل حركة أوتوماتيكي من 7 سرعات.

ستكون GLB الجديدة كلياً أكبر حجماً من GLA و أصغر حجماً من GLC عند الكشف عنها في 2019، و ستكون سيارة فريدة في فئتها بفضل تصميمها المختلف و الخشن.