الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

غرق أم و رضيعها بالسيارة في ينبع بعد عبث الإبن بناقل الحركة


أظهرت لقطات مؤسفة على الإنترنت غرق سيارة عائلية في الواجهة البحرية في الهيئة الملكية في مدينة ينبع الصناعية أدى ذلك إلى موت فردين من أفراد عائلة كانت في نزهة عالية للإستمتاع بالأجواء في الشاطئ، وتعود القصة بحسب الشهود إلى أن أب العائلة قام بركن سيارته من نوع جي ام سي أمام البحر دون إطفاء محركها وكان إبنه الصغير البالغ من العمر 9 سنوات يعبث بناقل الحركة و قام بتعشيق السيارة التي بدأت بالإنجراف نحو البحر وسبب ذلك غرق كل من الأم وطفلها الرضيع. 


الحادثة المؤسفة راح ضحيتها الأم و إبنها الأصغر وهو رضيع عمره سنة وثلاثة أشهر، و باشرت فرق البحث والإنقاذ في قوات حرس الحدود الحادث بعد ورود بلاغ لديهم بغرق سيارة، إلا أن عند وصولهم كانوا قد فارقوا الحياة، وحين حدوث الحادث إستطاع المتواجدين من إنقاذ الطفل الأكبر البالغ من العمر 9 سنوات. 

رحم الله المتوفين و أنزل على أهلهم السكينة و العزاء، إنا لله وإنا إليه راجعون.